الحمل

ما الفارق بين أعراض الحمل المبكرة وقرب الدورة الشهرية

الفرق بين علامات الحمل والدورة الشهرية

توجد العديد من اعراض الحمل التي تتشابه مع أعراض وعلامات الدورة الشهرية، وبالنسبة للعديد من النساء عادًة ما تظهر بعض الأعراض المبكرة للحمل والتي تتلبس مع أعراض الدورة الشهرية، في الواقع لا يمكنك التمييز بشكل كافي بين الأعراض التابعة للحمل والتابعة للدورة الشهرية وتشمل العلامات والأعراض التي تعتبر الأكثر شيوعًا ما يلي

  • الصداع

قد يكون الصداع من علامات الحمل في الأيام الأولى والتي قد تأتي للعديد من النساء، ولكن قد لا يعاني الكثير من النساء بهذا العرض خاصًة في علامات الحمل المبكرة جداً بعض التويض، من الجدير بالذكر أيضًا أن الصداع قد لا يكون من علامات الحمل فقط بل قد يكون من علامات قرب الدورة الشهرية.

  • آلام الظهر

من أكثر الأعراض الشائعة لقرب الدورة الشهرية هو الشعور بآلام الظهر، ولكنها في بعض الأحيان قد تكون علامة من علامات الحمل المبكر.

  • التقلبات المزاجية

الحمل والدورة الشهرية من إحدى الأمور التي تؤثر بشكل كبير على الهرمونات في جسم المرأة، وقد تلاحظ المرأة في موعد اقتراب الدورة الشهرية الشعور ببعض من التهيج والقلق ومن الممكن أن تُصاب أيضًا ببعض من نوبات البكاء، كذلك تتفق أعراض الحمل المبكرة مع أعراض الدورة الشهرية.

  • الإمساك

الفرق بين اعراض الحمل واعراض الدورة الشهرية قد تظهر في هذا العرض والذي يأتي بشكل أكبر من ضمن أعراض الحمل، حيث تسبب التغيرات الهرمونية في جسد المرأة سواء في اقتراب الدورة الشهرية أو حدوث الحمل إلى ظهور بعض الإضطرابات الهضمية.

  • زيادة التبول

قد يكون لدى المرأة الحامل شعور بزيادة التبول نتيجة زيادة كمية الدم الموجود في الجسم مما يؤدي إلى زيادة الاحتياج لشرب السوائل في فترة الحمل، كما قد يأتي هذا العرض للمرأة التي تقترب موعد دورتها الشهرية.

  • ألم الثدي

لا يمكن التفريق بين ألم الثدي الناتج عن التغيرات الهرمونية التي تأتي نتيجة الحمل أو بين التي تأتي نتيجة التغيرات الهرمونية التابعة لحدوث الحمل، ولكن من الممكن أن تختلف حدة الأعراض بين الدورة وبين الحمل، كما من الممكن أن تشعر المرأة بوجود ثقل في الثدي نتيجة التغير الهرموني.

اقرأى ايضا :   ما هى اعراض الحمل؟

ما الفرق بين ألم الظهر في الدورة والحمل

عادًة ما يحدث بعض من الضغط على العضلة القطنية والتي تعمل على استقرار العمود الفقري بشكل أساسي نتيجة اضطراب الهرمونات الذي يحدث في الجسم سواء في مرحلة الدورة الشهرية أو في مرحلة الحمل، لكن يختلف وجع الظهر في الحمل عن الذي يأتي مع الدورة الشهرية فيما يلي

  • يظهر وجع خفيف في منطقة أسفل الظهر مع الشعور ببعض من السخونة.
  • يظهر ألم في جانب واحد من المنطقة اليمنى أو اليسرى الموجودة في أسفل الظهر.
  • ينتشر ألم في مؤخرة الفخذ والساق أيضًا وأحيانًا قد يمتد الألم إلى القدم في منطقة عرق النسا.
  • تشعر المرأة الحامل بظهور آلام أسفل الظهر خاصًة في حالة الاستلقاء أو النوم.
  • تظهر أيضًا بعضًا من آلام الحوض أثناء الحمل، والتي تعتبر تابعة للتغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم.
  • يختلف ألم الظهر في حالة الحمل فهو يشبه بالطعن أو الإحساس بوجود حرق في الجزء الخلفي من منطقة الحوض.
  • قد تظهر بعض آلام الأخرى أثناء الحمل ومنها آلام الفخذ والذي قد يحدث بعض الضغط المؤقت أو السحب في منطقة الفخذ.
  • توجد بعض الحالات النادرة التي قد تأثر بحدوث الحمل ومن ثم يظهر بعض علامات الهشاشة الخاصة بالعظام بسبب حمل الوزن الإضافي على العظام.
  • في الأسبوع الثالث من الحمل قد تظهر بعض الأعراض والتي منها وجود شعور بالنخر في رأس الفخذ الداخلي.

أعراض الحمل الأكيدة

توجد بعض الأعراض التي تعتبر أكثر تميزًا من غيرها والتي تحدث في بداية الحمل والتي تؤكد على حدوث عملية التخصيب للبويضة ومن تلك الأعراض ما يلي

  • تأخر الدورة الشهرية
اقرأى ايضا :   أفضل 19 نوع طعام يجب تناوله أثناء الحمل

غياب الدورة الشهرية هي السمة الأكثر تميزًا لحدوث الحمل، وعادًة ما تأتي الدورة الشهرية كل 28 يوم بشكل مُتكرر.

  • تقلصات الرحم

عادًة ما ينتج عن عملية التبويض حدوث بعض الأعراض والتي من بينها وجود بعض التقلصات في الرحم، وهذا الألم يختلف بشكل كبير عن ألم تدفق الطمث الطبيعي الذي يحدث شهريًا.

  • الإفرازات المهبلية

إنتاج هرمون الإستروجين الناتج للحمل قد يؤدي إلى زيادة الإفرازات المهبلية التي تميل إلى الأبيض، وعادًة ما تأخذ تلك الإفرازات الشكل الكريمي اللزج.

  • تغيير لون الحلمة

من الممكن أن يحدث بعض التغييرات في الجسم خاصًة في الثدي ومن تلك التغيرات من الممكن أن يحدث تغيير في لون الهالة إلى الأغمق، كما من الممكن أن تظهر بعض العلامات الأخرى والتي منها بروز في الحلمة بشكل أكثر من الطبيعي.

متى يجب عمل اختبار الحمل

  • تأخر موعد الدورة الشهرية

إحدى أول العلامات التي تظهر وتشير إلى وجود الحمل هو تأخر الدورة الشهرية، يجب عليكِ أن تتابعي دورتك الشهرية والمواعيد التي تأتي لكِ إذا كنتِ في إنتظار حدوث حمل قريب، يجب أيضًا في تلك الفترة أن تتجنبي حدوث الإجهاد الذي قد يؤثر على موعد الدورة الشهرية.

  • تقلصات

نتيجة عملية التخصيب يحدث شعور بالتقلصات في بداية الحمل وقد تظنين أن الدورة الشهرية على وشك أن تحدث، قد يبدو هذا العرض مألوفًا ولكن يكون مختلف قليلًا عن التقلصات التي تأتي في مرحلة الدورة الشهرية.

  • صدرك يؤلمك

نظرًا إلى الحمل قد يؤثر على هرمون الإستروجين والبروجسترون تشعري أن هناك ألم في الثدي، كما تلاحظي أن هنا كبر في حجم الثدي نتيجة تدفق الدم، من الممكن أن أيضًا أن تبدو الأوردة أكثر غماقًا من لون الجلد، بالرغم من أن هذا العرض قد يكون مُشابهة إلى أعراض الدورة الشهرية إلا أنه قد يظهر في فترة الحمل أيضًا لذلك فهو لا يُشير دائمًا إلى حدوث الحمل.

اقرأى ايضا :   كل ما يخص حبوب منع الحمل و اثارها و اضرارها

أعراض الدورة الشهرية

تأتي الدورة الشهرية لدى المرأة عادًة كل 28 يوم، وتحدث الإباضة في الفترة التي تخرج فيها البويضة من المبايض مُستعدة لعملية التخصيب وعندما لا تجد البويضة ما يخصبها تتفتت ومن ثم يأتي النزيف الناتج عنها، من الممكن أن تبدأ أعراض الدورة الشهرية من اليوم ال 14 وتستمر حتى اليوم الأخير من الدورة.

ما يقرب من 80% من النساء حول العالم لا يشعرون بأعراض شديدة، ولكن يوجد ما يقرب من 20 إلى 32% من النساء التي تأتي لهم أعراض شديدة نسبيًا وتشمل أعراض متلازمة الحيض ما يلي

  • وجع البطن من أكثر الأعراض الشائعة أثناء قرب الدورة الشهرية.
  • انتفاخ البطن.
  • حدوث تغيرات في حجم الثدي.
  • الرغبة الشديدة في تناول الحلويات.
  • الإمساك.
  • الصداع.
  • حساسية من الضوء أو الصوت.
  • الشعور بالأرق أو زيادة في معدلات النوم.
  • التغيرات المزاجية والتي تكون حادة في بعض الأحيان.
  • الانفجارات العاطفية ونوبات من البكاء.
  • الشعور بالقلق والحزن.
  • ظهور حب الشباب في البشرة نتيجة التغيرات الهرمونية.

نصائح لتخفيف ألم الدورة الشهرية

  • شرب الكثير من السوائل لتخفيف انتفاخات البطن.
  • تناول الطعام الصحي لتعويض الفيتامينات والمعادن المفقودة.
  • الامتناع عن تناول الملح والكافيين بكميات كبيرة.
  • تناول المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك وفيتامين ب6.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة والتي تساعد في تقليل الضغط والتوتر.
  • تناول المشروبات الدافئة التي تساعد على التخلص من التقلصات الموجودة في المعدة.
  • الحرص على النوم لمدة لا تقل عن 8 ساعات كل يوم وأخذ قسط من الراحة.

 

المصدر
PMS vs. Pregnancy: How to Tell the DifferenceTypes of Back Pain in PregnancyPMS (Premenstrual Syndrome)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/z1b/projects/7wadeet/wp-includes/functions.php on line 4757