الحمل

ما هي الإفرازات الطبيعية أثناء الحمل ومتى تكون خطر؟

إفرازات الحمل

يمكن أن يكون الحمل محيرًا بقدر ما هو مبهج ، وليس من السهل دائمًا معرفة ما هي التغييرات الطبيعية وما هي التي تستدعي القلق. أحد التغييرات هو الإفرازات المهبلية ، والتي يمكن أن تختلف في اللون أو السماكة والتكرار والكمية أثناء الحمل.

الافرازات الطبيعية أثناء الحمل :

من أولى علامات الحمل زيادة الإفرازات المهبلية ، ويستمر هذا طول فترة الحمل.

الإفرازات المهبلية الطبيعية تكون رقيقة ، أو شفافة ، أو بيضاء كالحليب ، وذات رائحة خفيفة. من الممكن  تبدأ التغييرات في الإفرازات المهبلية في وقت مبكر من أسبوع إلى أسبوعين بعد الحمل ، حتى قبل أن تفوتك الدورة الشهرية. مع تقدم الحمل ، عادة ما تصبح هذه الإفرازات أكثر وضوحًا ، وتزداد حدتها في نهاية الحمل. قد ترغبين في ارتداء فوط يومية غير معطرة. تجنبي السدادات القطنية أثناء الحمل.

في الأسابيع الأخيرة من الحمل ، قد تلاحظين أيضًا أن إفرازاتك تحتوي على خطوط من المخاط السميك مع خطوط من الدم  قد تكون هذه علامة مبكرة على اقتراب موعد الولادة ولا ينبغي أن تكون سبب للقلق.

ما الذي يسبب تغيرات في الإفرازات المهبلية؟

تنحسر الإفرازات المهبلية وتتدفق خلال الدورة الشهرية للمرأة بسبب التقلبات في مستويات الهرمونات. بمجرد أن تصبحي حامل ، تستمر الهرمونات في لعب دور في التغييرات التي تطرأ على إفرازاتك المهبلية.

تؤثر التغييرات التي تحدث على عنق الرحم أثناء الحمل أيضًا على الإفرازات المهبلية. عندما يلين عنق الرحم وجدار المهبل ، ينتج الجسم إفرازات زائدة للمساعدة في منع العدوى. قد يضغط رأس طفلك أيضًا على عنق الرحم مع اقتراب نهاية الحمل ، مما يؤدي غالبًا إلى زيادة الإفرازات المهبلية.

متى تتصلي بطبيبك ؟

من المهم إخبار طبيبك بأي إفرازات غير طبيعية ، حيث قد تكون علامة على وجود عدوى أو مشكلة في الحمل.

اليكِ بعض علامات الإفرازات غير الطبيعية:

  • اللون الأصفر أو الأخضر أو الرمادي
  • رائحة قوية وكريهة
  • يرافقه احمرار أو حكة أو انتفاخ في الفرج

قد تكون الإفرازات الغير طبيعية علامة على الإصابة بعدوى الخميرة وهي شائعة خلال الحمل. إذا أصبتِ بعدوى الخميرة أثناء الحمل ، فقد يوصي طبيبك بكريم مهبلي أو لبوس.

 لتجنب الإصابة بعدوى الخميرة:

  • قومي بارتداء ملابس فضفاضة تسمح بمرور الهواء.
  • قومي بارتداء الملابس الداخلية القطنية.
  • جففي أعضائك التناسلية بعد الاستحمام أو السباحة أو ممارسة الرياضة.
  • قومي بأضافة الزبادي والأطعمة المخمرة الأخرى إلى نظامك الغذائي لتعزيز البكتيريا الصحية.

يمكن أيضًا أن يكون سبب الإفرازات الغير طبيعية هو مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STD). توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بفحص جميع النساء الحوامل بحثًا عن الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي. قد يقوم الطبيب المعالج او المختص بك بعمل الفحوصات بحثًا عن الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي في أول موعد لك قبل الولادة. إذا كنتِ تعتقدين أنكِ مصاب بمرض منقول جنسيًا ، فمن المهم أن تخبرين طبيبك في أقرب وقت ممكن للمساعدة في تقليل مخاطر انتقال الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي إلى طفلك.

قد تشير الإفرازات الغير طبيعية أيضًا إلى حدوث مضاعفات في حملك. اتصلي بطبيبك على الفور إذا كان لديك إفرازات حمراء زاهية. قد يكون هذا علامة على المشيمة المنزاحة أو انفصال المشيمة.

عندما تكونين في شك ، فمن الأفضل دائمًا الاتصال بطبيبك. وقومي بملاحظة متى بدأت التغييرات في إفرازاتك المهبلية وأي تفاصيل خاصة بها مثل اللون. 

سيساعد هذا طبيبك على تحديد ما إذا كانت إفرازاتك تستدعي القلق.

 

اقرأى ايضا :   3 أسباب لنزول الدم في بداية الحمل

اقرأى ايضا:

أوضاع النوم الآمنة والمريحة أثناء الحمل

عادات تضرك أثناء الحمل وتؤذي الجنين

12 شئ لا تقومي به أثناء الحمل

3 أسباب لنزول الدم في بداية الحمل

نصائح لعلاج الغثيان (الترجيع) فى شهور الحمل الأولى

أفضل وأسوأ المشروبات للحوامل

ما هى خطورة تناول الكبدة أثناء الحمل؟

هل الإصابة بمرض كوفيد -19 أثناء الحمل تؤذي طفلك؟

المصدر
healthline.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/z1b/projects/7wadeet/wp-includes/functions.php on line 4757