الطفل

5 طرق مختلفة للتدريب على خلع الحفاض

كيف ومتى تعلم طفلك استخدام الحمام؟

السن المناسب لخلع الحفاضات للطفل

الانتقال من ارتداء الحفاضات إلى استخدام الحمام تعتبر من أهم المراحل الفارقة في مرحلة الطفولة، يجب في تلك المرحلة أن يقوم ولي الأمر بتدريب الطفل بالتدريج على استخدام الحمام بالإضافة إلى محاولة تمهيد التخلص من الحفاض بشكل تدريجي.

عادًة يكون الطفل مستعد في التخلص من الحفاض والقدرة على السيطرة على عملية الإخراج في عمر 18 شهرًا إلى 30 شهرًا، لكن بالطبع تلك المدة ليست مقياس لدى جميع الأطفال، هناك بعض الأطفال لا ينتهون من الحفاضات بشكل كامل إلا في سن الرابعة.

الاستعداد لمرحلة التخلص من الحفاضات من أهم الأمور التي تلعب دورًا هامًا في تحديد العمر الذي سوف يتمكن الطفل حينها أن يستخدم الحمام بمفرده، لذلك يجب التأكد من استخدام طرق صحيحة لتدريب الأطفال حتى يكون مُستعدًا أخيرًا للتوقف عن استخدام الحفاضات والاعتماد على النفس.

بالرغم من أن هناك الكثير من الدراسات التي تؤكد أن غالبية الأطفال مستعدين عاطفيًا وأيضًا جسديًا لبدء التدريب على التخلص من الحفاض في عمر ما بين 18 شهرًا إلى 24 شهرًا، ولكن العامل الوحيد بالطبع ليس التوقيت بل هو الطريقة التي يتم تدريب بها الطفل.

علامات تؤكد أن طفلك مستعدًا لمرحلة خلع الحفاضات

توجد بعض العلامات التي تُساعدك في معرفة ما إذا كان طفلك مُستعد للتخلص من الحفاضات وأنه قد حان الوقت في بدء التدريب من تلك العلامات ما يلي

  • عندما يتمكن الطفل في اتباع التعليمات البسيطة بسهولة، حينها من الممكن أن يكون الطفل بالفعل على استعداد للتخلص من الحفاض.
  • من العلامات الأخرى هو البقاء جافًا لمدة ساعتين على الأقل.
  • التعود على استخدام المرحاض المخصص للأطفال.
  • تعتبر قدرة الطفل على الجلوس على الحمام بسهولة دون الحاجة إلى مُساعدة من العلامات الهامة.
  • عندما يطلب الطفل تغيير الحفاضات المتسخة تعتبر تلك العلامة من أفضل العلامات التي تؤكد لك أن الطفل على استعداد تام للتخلص من الحفاضات.
  • اهتمام الطفل بارتداء الملابس الداخلية.
  • الشعور بالانزعاج بسبب ملمس الحفاضات.
  • الرغبة في الجلوس بدون حفاضات لفترة طويلة.
اقرأى ايضا :   كيف تبني علاقه جيده مع اطفالك

طريقة خلع الحفاض للأطفال

التخلص من الحفاضات تعتبر من النشاطات التي قد تمر بفترات من الانتكاس، تكون تلك الانتكاسات بعد التدريب متعلقة بمهارة الطفل أو الاستعداد النفسي في التخلص من الراحة التي يوفرها الحفاض للطفل، توجد بعض الأمور الخاطئة التي يقوم بها أولياء الأمور في تلك المرحلة والتي قد تسبب الانتكاس.

الاحتفاظ بالحفاضات من الأمور التي تُشير إلى عدم جدية أولياء الأمور في التخلص من الحفاضات بشكل نهائي بالإضافة إلى وجود عدم ثقة في الطفل أنه سوف يتمكن في التخلص نهائيًا من الحفاضات، رؤية الطفل لتلك الحفاضات أيضًا قد تجعله ينتكس مرة أخرى بسهولة لأنه يشعر أنه سوف يجد الحفاضات مرة أخرى ولا يجب عليه تحمل العناء مع الحمام.

تزداد عادًة المشكلة إذا طلب الطفل استخدام الحفاضة، هنا يتردد الأهل حول هل يجب تلبية هذا الطلب أم لا، بالإضافة إلى ذلك قد يكون عدم الاستسلام إلى تلك الطلب سببًا في وجود نوبات غضب لدى الطفل، لكن الاستسلام في هذا الأمر قد يصعب في التخلص من الحفاض بسهولة.

  • علاج الخوف من المرحاض

الكثير من الأطفال يشعرون أن المرحاض مُخيف بعضًا ما، كما من الممكن أن يكون لدى الطفل بعض المخاوف في عدم القدرة على السيطرة على عملية الإخراج الخاصة به، هنا يجب على الأهل أن يتحدثوا مع الطفل عن تلك المخاوف ومحاولة حلها بشكل صحيح.

إذا استمرت مشكلة الخوف بالرغم من اتباع الأسلوب الصحيح في التدريب يجب استشارة طبيب الأطفال فمن الممكن أن يكون هناك مشكلة نفسية لدى طفل، ولتجنب خلق مشكلة نفسية جديدة يجب الابتعاد تمامًا عن أسلوب الترهيب خاصًة في تلك المرحلة لأنها من أسوأ الأساليب التي تؤدي إلى نتيجة عكسية.

  • مشاكل طبية
اقرأى ايضا :   أعراض التسنين عند الأطفال وطرق تخفيف الألم

يجب التأكد من عدم وجود مشكلة طبية قد تمنع الطفل من التدريب على استخدام المرحاض، لأن المشاكل الطبية التي تكون خارجة عن إرادة الطفل من الممكن أن تؤثر على الطفل بشكل كبير خاصًة عند الضغط من الأهل على التخلص من الحفاض، هنا يشعر الطفل بوجود قصور في قدرته ومن ثم تتأثر الثقة بالنفس لديه.

يجب التأكد من أن الطفل لا يعاني من مشاكل مثل سعة المثانة أو نقص في العضلات أو ألم ناتج عن الإمساك، توجد بعض المشاكل الأخرى التي قد تؤثر في قدرة الطفل على التخلص من الحفاضات ومنها التهابات المسالك البولية المتكررة التي تصيب الأطفال.

كيفية التعامل مع خوف دخول الحمام للأطفال

التدريب على التخلص من الحفاضات واستخدام المرحاض يعتبر من الخطوات الصعبة بشكل كبير على الأطفال، لذلك من الممكن أن يواجه طفلك بعض المخاوف من تلك الخطوة، كما أن بالطبع الأطفال مختلفين عن بعضهم البعض لذلك أن يواجه طفلك تلك المخاوف وطفل آخر لا، هذا لا يعني أن طفلك ليس شجاع.

يمكن أن يكون المرحاض تجربة مخيفة للأطفال خاصًة الذين يعانون من الشخصية الحساسة ،توجد الكثير من الأمهات الذين يتوجهون إلى الطبيب للعثور على إجابة سؤال لماذا طفلي يخاف من التبرز ومن الممكن أن تكون الطريقة التي يتبعها الأهل تقلل من الخوف الخاص بالأطفال، توجد بعض الخطوات التي من الممكن أن تقوم بها الأم خاصًة للتخلص من هذا الخوف ومن تلك الخطوات ما يلي

  • يجب أن نعلم أولًا ما هو سبب الخوف، عادًة ما يكون الخوف نتيجة أن الطفل يشعر أن هناك شيئًا ما يسقط منه فهو مُعتاد أن الحفاض ملتصق بجسده طوال الوقت.
  • من الأمور الأخرى التي قد تكون سببًا في هذا الشعور هو تدلي قدم الطفل عند الجلوس على المرحاض، حيث يشعر أنه من الممكن أن يسقط.
  • يوجد في بعض الأحيان وجود عدم استعداد نفسي للطفل لتعلم دخول الحمام، لعلاج تلك المشاكل يجب تدريب الطفل شكل تدريجي ولا داعي للاستعجال.
  • يمكنك التغلب أيضًا على مشكلة تدلي القدم عن طريق استخدام مقعد حمام مناسب للطفل حتى يجد مكان ليسند الطفل قدميه.
  • من أنسب الطرق التي تُساعد على التدريب هو التحدث مع الطفل بشكل يُناسب عقليته والعمل معًا على التخلص من الحفاضات وليس كأمر يجب عليه تنفيذه.
اقرأى ايضا :   الضرب و العنف ضد الأطفال

التخلص من الحفاض ليلا

يبدأ الطفل عادًة في التخلص من الحفاض والتعود على استخدام الحمام أثناء ساعات النهار بسهولة، لكن الأمر قد يشكل صعوبة أكبر في الليل خاصًة أثناء النوم، من الممكن أن يستغرق هذا الأمر بضعة أشهر للوصول إلى مرحلة الدخول إلى الحمام أثناء نومه بنجاح وقد يصل الأمر إلى سنوات.

الخطوات التالية من الخطوات الهامة التي يجب على الأم أن تتبعها وهي الإصرار على أن الطفل يجب أن يذهب إلى الحمام قبل النوم مُباشرة، كما يُفضل الابتعاد عن السوائل تمامًا قبل النوم بـ 3 ساعات من النوم، بالإضافة إلى وجوب التنبيه على الطفل بشكل مستمر على أهمية التعبير عن رغبته بالدخول إلى الحمام حتى أثناء الليل.

إليك بعض الخطوات التي تُساعد طفلك في التخلص من الحفاضات ليلا:

  • لا يجب التحدث مع الطفل عن مشكلة استخدام الحمام في الليل أمام الغرباء.
  • من الممكن أن يؤدي معاقبة الطفل إذا لم يستخدم الحمام في المنزل قد يزيد من إحباطه.
  • مدح الطفل في الصباح لأنه لم يتبلل من أكثر الأمور التي تمكنه من كسب الثقة في نفسه.
  • يجب الابتعاد تمامًا عن إحراج الطفل أو جعله يشعر بالاحباط لأن هذا يزيد من المشكلة وتأخر العلاج.
المصدر
When Your Child Should Stop Using DiapersIdeas to Help Reduce Your Child's Fear and Anxiety About Using the Toilet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/z1b/projects/7wadeet/wp-includes/functions.php on line 4757